مبدع الخط العدواني: «الثلث» أصعب الخطوط لاتساع ميزان حروفه وكثرة فراغاته

تاريخ التعديل
10 أشهر أقل من أسبوع
مبدع الخط العدواني: «الثلث» أصعب الخطوط لاتساع ميزان حروفه وكثرة فراغاته

هادي الشهراني

 

اكتشف الطالب في كلية الشريعة وأصول الدين سعود بن عبدالعزيز العدواني، منذ نعومة أظفاره ميوله غير الطبيعية لفن الرسم، ولا سيما الخطوط،  و في المراحل الدراسية الأولى كان التلميذ سعود يعمد الى كتابة عناصر الدرس على سبورة الفصل، فنمت موهبته وقتذاك ثم صقلها من خلال التحاقه بمركز أبن البواب للخط العربي، حيث تناسلت الموهبة بالعلم، ليشكلا انطلاقة قوية لمبدع في عالم الرسم وفنون الخط، تبوأ مراكز متقدمة في مسابقات وفعاليات عدة، حصد العديد من الجوائز والميداليات، أبرزها المركز الأول في الأولمبياد الثقافي الرابع في الجامعة.

 

حدثنا عن بداياتك وموهبتك؟

كانت البداية منذ الصغر وتحديدا في المرحلة الابتدائية والمتوسطة، حيث عمد أغلب المعلمين إلى تكليفي بكتابة عناصر الدرس على السبورة، ثم انتقلت للمرحلة الثانوية والتقيت بأخي معاذ الشهراني الذي أرشدني لمركز ابن البواب للخط العربي، ففيه التقيت بمعلمين أسهموا في دعمي وارشادي وتعزيز قدراتي، ومن اشهرهم،  أ. سراج العمري، أ. خالد القحطاني، أ. خالد الشهري، أ. عايض آل عبيد، فلهم مني كل الشكر والتقدير.

 

لمن يعود الفضل على اكتشاف وتعزيز موهبتك؟

كان لوالدي ووالدتي ومعلمي مركز ابن البواب الفضل الكبير بعد الله جل وعلا فهم المساندون، وكنت استشير والدي في بعض قوالب اللوحات قبل تنفيذها.

 

ما هو أصعب أنواع الخطوط ولماذا؟

الثلث هو أصعب الخطوط وذلك بسبب ميزان الحروف الكبير واتساعها وصعوبة ملء الفراغات والتنسيق بينها.

 

هل لك أوقات معينه لممارسة هوايتك؟

لابدُ لأي خطاط أن يمارس التمارين طوال الأيام؛ فالممارسة تحفظ يد الخطاط على ميزان الحرف وممارستي للموهبة كانت في مركز ابن البواب للخط العربي الذي يعقد اجتماعا اسبوعيا، وكذلك في نادي الخط العربي والفن التشكيلي في الجامعة أوقات فراغ داخل الجامعة من غير الأوقات الاخرى في المنزل.

 

ما هي المعارض التي شاركت فيها والجوائز التي حصلت عليها ؟ 

بحمد الله حصلت على عضوية الجمعية العلمية السعودية للخط العربي وحققت ثلاث جوائز على مستوى جامعة الملك خالد؛ وهي حصولي على المركز الأول في الأولمبياد الثقافي الأول، وحصلت أيضا على المركز الأول في الأولمبياد الثقافي الثاني وعلى المركز الأول في مسابقة الأولمبياد الثقافي الرابع. أما في مجال المعارض فكان أول معرض لي في قرية المفتاحة وتشرفت بافتتاحه من قبل  صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله، كما كلفت بكتابة جائزة أبها.

إضافة إلى معرض الكتاب بجدة، ومعرض ثالث كان باسم فنانو المفتاحة. وشاركت كذلك في معرض بيت الطالب وتشرفت بافتتاحه من قبل صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن آل سعود، رحمة الله، كما شاركت في معرض اليوم الوطني و معرض الكتاب الرابع عشر التابع التابع لجامعة الملك خالد، وتشرفت بافتتاحه من صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن ال سعود، رحمه الله.

 

ما هو أهم هدف تسعى لتحقيقه من خلال هذا الفن ؟

اتطلع الى  خدمة هذا الحرف بميزانه المقنن له وأن اسعى لا يصال هذا الفن إلى أكبر شرائح المجتمع لأن الخط العربي واحد من أهم الفنون الإسلامية على الإطلاق.

 

من هم الداعمين لك؟

كان لأهلي اليد الطويلة في دعمي وتوجيهي ماديا ومعنويا والوقوف الى جانبي، حيث عملوا على تذليل الصعوبات التي كانت تحد من طموحاتي فضلا عن الإشادة بأعمالي وتوفير كل ما يفيدني في هذا المجال.

 

ماذا تقول للمبتدئين في مجال الخط؟

المبتدئ في هذا الفن وفي غيره من الفنون لابد له من مواجهة صعوبات كثيرة؛ ولكن الناجح هو من يتعدى تلك الصعوبات؛ ولابد أن تكون البداية مع معلم متقن لقواعد الخط العربي، لأن المعلم هو من يصقل الموهبة ويقود صاحبها إلى النجاح

 

كلمة اخيرة؟

هذا الفن هو من الفنون الإسلامية الرائعة التي يتجاهلها الكثير، فنرى ان المصحف الشريف و كسوة الكعبة المشرفة تكتب بخط اليد؛ فالخط العربي مهم جداً ولابد لنا ان ندعم هذا الفن ونحفظ تراثه.

وإني لأشكر الله عز وجل ثم أشكر والدي ووالدتي ومعلمي الأفاضل فقد ساندوني وساعدوني في تعلم قواعد الخط العربي، كما لا أنس دور مركز ابن البواب للخط العربي واعضائه الكرام، وأشكر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ فلاح السُلمي لاهتمامه بكثير من مناشط الجامعة، وصحيفة «آفاق» على هذه الاستضافة.

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم