اطلع عليها 500 باحث على مستوى العالم.. فريق بحثي بالجامعة يبتكر طريقة تحد من الإصابة بالسرطان

تاريخ التعديل
3 أشهر أسبوع واحد
اطلع عليها 500 باحث على مستوى العالم.. فريق بحثي بالجامعة يبتكر طريقة تحد من الإصابة بالسرطان

مشهور العمري

ابتكر فريق بحثي من الجامعة، مكون من الدكتور ناصر عواد والأستاذ على الشهراني والدكتور كامل التميمي والدكتور محمد حمدي، طريقة لزيادة تأثير المنتج الطبيعي لجزيء الهيدروكسي أباتيت النانومتري على خلايا الكبد السرطانية من خلال تحميله على  جزيئات أوكسيد المغنيسيوم الميكرومترية.
وتتمثل هذه الآلية الجديدة في تطويع ناقل لا يشكل أية خطورة ولا يحمل سمية تذكر على الخلايا، وذلك ليغلف ويحمل مركبات معروفة بتأثيرها الضعيف على خلايا سرطان الكبد.
كما أن الجزيئات النانومترية قد تشكل خطورة في حالة إعطاءها للخلايا دون تغليف، فمن المعروف أن الجزيئات النانومترية لها القدرة على اختراق الغشاء الخلوي دون عوائق مما يزيد من خطرها على الخلايا السليمة. 

30 ضعفا
أظهرت نتائج البحث القدرة الكبيرة لهذا الناقل على زيادة فعالية الجزيئات بأكثر من ثلاثين ضعفا. رغم أنها تحمل نصف الجرعة التي قد تم تحديدها في معمل زراعة الخلايا والمعروفة بـ  IC50 في قسم الأحياء بالجامعة، والذي يعد من المعامل الرائدة على مستوى المنطقة بشكل خاص والمملكة بشكل عام.
وهذا يدل على تحقيق الأهداف السابقة والمرجوة من البحث، حيث إن تغليف تلك الجزيئات يساهم في الحد من خطورة وصولها إلى الخلايا السليمة كما أن ذلك يسهم بشكل مباشر في تقليل الجرعات؛ مما سيقلل حتما من الآثار الجانبية.

قليلة التكلفة
من الناحية الاقتصادية يقلل من التكلفة بشكل واضح؛ لأنه يعتمد على الكمية المستخدمة كعلاج. ويكمن التحدي الأكبر أمام الفريق البحثي في زيادة قدرة الناقل على التخصصية، بحيث يمكنه التعرف على الخلايا السرطانية دون غيرها من الخلايا السليمة، وبالتالي القدرة على السيطرة على الخلايا السرطانية بشكل فعال؛ مما يساهم في الحد من الآثار الجانبية للحد الأدنى الذي يقارب الصفر. ولازال التعاون قائماً بين أعضاء الفريق من قسمي الأحياء «البيولوجيا الجزيئية» والكيمياء للوصول إلى تحقيق ذلك الهدف.

الحد من آثار الجزيئات النانومترية
وشدد الفريق البحثي أن هذا البحث لا يقدم علاجا للسرطان، وإنما يضع أمام الباحثين طريقة جديدة للحد من آثار الجزيئات النانومترية على الخلايا السليمة ويقلل من الجرعات اللازم استخدامها. وذكر المتحدث باسم الفريق البحثي، الدكتور كامل التميمي، أن الأوساط العلمية قابلت هذا التطوير بالقبول، حيث تم نشر البحث في مجلة مصنفة ISI وذات تأثير عالي Molecules، ليصل عدد الباحثين الذين اطلعوا على البحث، وحاولوا الحصول على نسخة منه إلى أكثر من 500 باحث على مستوى العالم بعد نشر البحث بوقت قصير جدا، مما يدل على أهمية الفكرة والتطبيق الذي تحمله.

دعم
يحظى البحث بدعم من قبل عمادة البحث العلمي بالجامعة. ومن هذا المنطلق فإن الفريق البحثي يثمن عاليا، ويقدم شكره الجزيل لمعالي مدير الجامعة على تشجيعه الدائم للبحث العلمي ليرقى إلى المستوى العالمي، كما نتقدم بالشكر لعمادة البحث العلمي التي قابلت هذا التطوير بالدعم والتشجيع، وعلى رأسهم عميد البحث العلمي الدكتور حامد القرني، الذي لازال يواكب هذا التطور خطوة بخطوة.

الباحثون
• الدكتور ناصر عواد 
• الأستاذ على الشهراني 
• الدكتور كامل التميمي
• الدكتور محمد حمدي
 

فريق بحثي بالجامعة يبتكر طريقة تحد من الإصابة بالسرطان

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم