مدير الجامعة يدشن ثلاث مبادرات تقنية نوعية

تاريخ التعديل
أسبوع واحد أقل من يوم
مدير الجامعة يدشن ثلاث مبادرات تقنية نوعية

عبد العزيز رديف

دشن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مؤخرا ثلاث مبادرات تقنية نوعية مقدمة من الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة للطلاب والأفراد، وذلك بحضور وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني والمشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم العلياني.
وتتمثل المبادرات في ساعة البرمجة التي تقام بالتزامن مع الحملة العالمية المقدمة بواسطة Code.org، ومبادرة «عسير تبرمج» بالشراكة مع مؤسسة مسك الخيرية، إضافة إلى مبادرة الدورة الأولى من برنامج Internship.
وفي بداية التدشين استمع معالي مدير الجامعة إلى شرح مفصل عن المبادرات ومدى أهميتها وفاعليتها والهدف من إقامتها، وأشاد معاليه بما تحمله هذه المبادرات من فائدة للجامعة والمجتمع، آملا أن تسهم في تطوير واستكشاف مبرمجين وتقنيين من أبناء وبنات المنطقة والمملكة ليواكبوا كل ما هو جديد في عالم البرمجيات والتقنيات ويسهموا في تطور وتقدم الوطن تقنيا.
من جانبه أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم العلياني أن الإدارة العامة لتقنية المعلومات تسعى من خلال هذه المبادرات إلى تفعيل دور الجامعة في المشاركة المجتمعية والتواصل مع المجتمع الخارجي، إضافة إلى تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، وتماشيا مع خطة الجامعة الاستراتيجية للتحول الرقمي.
يذكر أن المبادرات شملت ساعة البرمجة وهي حملة عالمية مقدمة بواسطة Code.org تسعى لتقديم فرصة للشباب والشابات لتعلم أساسيات البرمجة في بيئة ممتعة، لإزالة الغموض المحيط بعالم البرمجة، وإلهام الطلاب بكل الخلفيات الثقافية ليفكروا في هندسة البرمجيات كمهنة للمستقبل، ويمكن للمعلم أو المدرب تخصيص أي ساعة من 4 إلى 31 ديسمبر 2018  لتقديم ساعة البرمجة في مدرسته أو مجتمعه لممارسة وتعلم ملايين من الطلاب في أكثر من 180 دولة للمهارات البرمجية، وهي مبادرة غير ربحية للتشجيع على تعلم الأساسيات المتعلقة بالمجال البرمجي.
كما تهدف مبادرة «عسير تبرمج» التي تقام بالشراكة مع مؤسسة مسك الخيرية، وذلك ضمن النسخة الثانية من مبادرتها «السعودية تبرمج»، والتي أطلقتها في الثاني من شهر ديسمبر الماضي، وتستمر لمدة ١٠٠ يوم، إلى تعليم أساسيات علوم البرمجة والتفكير المنطقي لجميع فئات المجتمع بجميع مناطق المملكة، كما تهدف إلى نشر ثقافة تعلّم وتعليم علوم البرمجة المختلفة في مجتمع المنطقة ضمن المسارات الثلاثة المقدمة في برنامج «السعودية تبرمج»، وذلك بتفعيل مبادرات برمجية في المنطقة عن طريق التسجيل كمدرب من خلال موقعها الإلكتروني، ومشاركة المبادرة مع الآخرين، وأيضا تكوين مجتمع برمجي في المنطقة من خلال التسجيل كمتدرب لبرنامج سفراء «عسير تبرمج» للمبادرات البرمجية في المنطقة.
فيما تهدف مبادرة برنامج Internship في دورته الأولى، إلى تطوير مهارات شباب وفتيات المملكة في المجال التقني، عبر منحهم مجال ممارسة تطبيقية في أحد المشاريع التقنية القائمة التي تتولى تنفيذها والإشراف عليها الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة، تماشيا مع خطة الجامعة الاستراتيجية للتحول الرقمي، ورؤية المملكة ٢٠٣٠، بزيادة العدد وتوطين متخصصي تقنية المعلومات والمجالات المرتبطة بها لسد الاحتياجات القادمة في هذا المجال، وذلك من أجل الإسهام في صقل مهاراتهم وإثرائها، من خلال منحهم فرصة كبيرة للتوظيف في المجالات التقنية التطبيقية.
 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم