وكيل الجامعة يرعى ورشة «علم العز رمز الوطن»

تاريخ التعديل
أقل من أسبوع
وكيل الجامعة يرعى ورشة «علم العز رمز الوطن»

عبد العزيز رديف

نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد رعى وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون ورشة «علم العز رمز الوطن»، التي نظمتها الإدارة العامة للعلاقات الجامعية صباح يوم الخميس 14 ربيع الأول، بحضور عدد من عمداء الكليات والعمادات المساندة وأعضاء هيئة التدريس وموظفي الجامعة من الشطرين الرجالي والنسائي، وذلك في المدرجات المركزية للرجال والقاعة النسائية بكلية طب الأسنان للنساء في مقر الجامعة الرئيس (قريقر).
واستضافت الورشة رئيس قسم أصول الفقه بالجامعة الدكتور محمد بن متعب آل كردم الذي قدم ورقة علمية بعنوان «راية العلم في الإسلام.. التأصيل والمفهوم»، كما قدم رئيس قسم التاريخ بالجامعة الدكتور سعيد بن مشبب القحطاني ورقة علمية أخرى بعنوان «تاريخ وأنظمة وقوانين العلم السعودي»، في ما أدار الحوار خلال الورشة عميد كلية العلوم والآداب بظهران الجنوب نائب المشرف على وحدة التوعية الفكرية بالجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي.
وقد قدم الدكتور مسفر الوادعي في بداية الورشة لمحة مختصرة حول عنوانها، مشيرا إلى أهمية إقامة هذه الفعالية، وشاكرا الإدارة العامة للعلاقات الجامعية على إقامة وتنظيم الورشة، مؤكدا دور هذه الورشة في التعريف بالعلم السعودي وأنظمته ومدلولاته.
من جانبه أكد آل كردم من خلال ورقته العلمية التي قدمها خلال الورشة أن العلم يطلق عليه أيضا الراية، ويندرج تحت هذا المسمى أيضا اللواء، وهي موجودة من قبل عهد النبي صلى الله عليه وسلم وفي عهده أيضا، مشيرا إلى أن رايته عليه الصلاة والسلام معروف لدى المؤرخين أنها كانت سوداء وتحمل عبارة لا إله إلا الله، إضافة إلى لواء أبيض كان يستخدم في الغزوات يحمل نفس العبارة، كما أكد أن العصور السابقة استخدمت الراية باعتبارها ذات رمزية تحمل عدة معان حسية ومعنوية مهمة.
من جهته، أشار رئيس قسم التاريخ بالجامعة الدكتور سعيد مشبب القحطاني من خلال ورقته العلمية إلى أن المملكة العربية السعودية تستخدم علمها منذ 15 مارس 1973، مؤكدا أن من أبرز خصائص العلم السعودي أنه يعتبر الوحيد الذي لا يتم تنكيسه أو إنزاله في حالات الحداد والأحداث؛ وذلك لما يحمله من دلالة دينية تعبر عن الدين الإسلامي من خلال كلمة التوحيد، بالإضافة إلى السيف العربي الذي يرمز إلى الوطنية والقوة.
وقد عرضت الإدارة العامة للعلاقات الجامعية على مدخل المدرجات المركزية جدارية احتوت على معلومات عن نظام العلم في المملكة العربية السعودية شاملة وصف العلم الوطني، والأصول المتعلقة برفع العلم، كذلك العقوبات المتخذة في حق من يسيء استخدام العلم، وذلك لإطلاع أكبر عدد ممكن من الطلاب وزوار الجامعة على ذلك.
وفي ختام الورشة كرّم سعادة وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون المحاضرين ومدير الحوار في الورشة.
 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم