وكيل كلية الصيدلة للشؤون الأكاديمية: لدينا خطط مستقبلية للتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة

تاريخ التعديل
4 أشهر أقل من أسبوع
وكيل كلية الصيدلة للشؤون الأكاديمية: لدينا خطط مستقبلية للتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة

مشهور العمري

 

تتشرف صفحة أساتذة في هذ العدد باستضافة وكيل كلية الصيدلة للشؤون التعليمية الدكتور يحيى سعيد آل حمحوم، ليسلط الضوء بدوره على الكلية ويوضح للقارئ أبرز محطاتها وإسهاماتها في تحقيق تطلعات الجامعة ومسؤوليها من خلال هذا الحوار:

نتطلع من سعادتكم تقديم نبذة عن الكلية؟                                                 

استقبلت كلية الصيدلة أول دفعة للطلبة، وكانوا 50 طالباً في الفصل الأول من العام الدراسي 1423-1424 هــ. ويوجد في الكلية برنامجان: الأول برنامج بكالوريوس العلوم في الصيدلة، وبرنامج دكتور صيدلي، يمنح  الخريج برنامج بكالوريوس العلوم في الصيدلة، حيث يصبح  لديه خلفية علمية ومهارات في العلوم الأساسية الصيدلانية في فصل المشتقات الدوائية ذات المصدر الطبيعي، وصناعة وتحضير الدواء، وتحليل الأدوية والرقابة النوعية، وصرف الأدوية.

كما أن خريج برنامج دكتور صيدلي سيكون لديه القدرة على تصميم الخطة العلاجية الآمنة والفعالة للمريض مع إلمامه الكامل بالمهارات السريرية وإدارة صيدلية المستشفيات.

كما يوجد بالكلية 5 أقسام هي: الكيمياء الصيدلانية، العقاقير، الصيدلانيات، علم الأدوية والسموم والصيدلة الإكلينيكية. وهذه الأقسام تحتوي على مجموعة متميزة من أعضاء هيئة التدريس يحملون مؤهلات من جامعات دولية عريقة وخبرات عالية.

وتنتهج الكلية أحدث الأساليب في التدريس وتقييم الطلاب والطالبات ومن هم أمثلة ذلك التعليم النشط (case study) في مجموعات، والعرض التقديمي (البريزنتيشن) للطلاب أمام أقرانهم وأعضاء هيئة التدريس.

 كما قامت الكلية بإنشاء العديد من المختبرات العلمية وتجهيزها بأجهزة وأدوات متطورة للغاية، إلى جانب المهام التدريسية؛ فإن الكلية تشجع أعضاء هيئة التدريس للقيام بالنشاط البحثي في مجالات العلوم الصيدلية الأساسية والتطبيقية وخلق بيئة بحثية من خلال توفير المواد والأجهزة البحثية الحديثة، كما يتم إشراك الطلاب في هذه المشاريع البحثية لتخريج صيادلة ذوي مهارات عملية وبحثية.

كم عدد الطلاب والطالبات بالكلية،  وكم عدد أعضاء هيئة التدريس؟

 تضم الكلية في الوقت الحاضر 1411 طالبا وطالبة، تم توزيعهم على النحو التالي: 531 طالبا وطالبه في برنامج دكتور صيدلي، و880 طالبا وطالبة في برنامج العلوم الصيدلية. وعدد أعضاء هيئة التدريس الذين هم على رأس العمل 80 عضو هيئة تدريس، لا يشمل المبتعثين.

 

 ما أبرز الأنشطة العلمية والثقافية والاجتماعية التي قدمتها الكلية؟            

تولي الكلية الأنشطة العلمية والثقافية والاجتماعية اهتماما كبيرا، حيث شاركت في أنشطة داخل الجامعة وخارجها وحصلت على جوائز وشهادات شكر على إنجازاتها في مجالات عديدة كالأبحاث، والتدريب السريري، والأنشطة الثقافية والرياضية، بالإضافة إلى فعاليات خدمة المجتمع ويوضح الجدول التالي بعض الأنشطة التي أقيمت خلال العام الحالي 1438-1439 هـ. 

 

كلمة أخيرة تود أن تقدمها في ختام هذا الحوار؟

هنالك توجه من حكومتنا الرشيدة في الوقت الحاضر على توطين القطاع الدوائي الخاص والذي يشمل المصانع، والشركات الدوائية، والمكاتب العلمية، والصيدليات المجتمعية، وإننا نعد أبناءنا الطلاب بأن الكلية لن تتوانى عن الاهتمام بهم ومواكبة التطور العالمي في التعليم الصيدلي؛ لكي يكونوا قادرين على خدمة وطنهم والمجتمع ومنافسة أقرانهم المتخرجين من كليات داخل المملكة وخارجها في مختلف جوانب ممارسة مهنة الصيدلة. كما أننا نقوم بمراجعة دورية للخطط والأساليب المتبعة في التدريس حتى نخرّج صيادلة لديهم قاعدة صلبة في العلوم الصيدلية الأساسية والمهارات السريرية.

كما أن لدينا خططا مستقبلية؛ لتوسيع علاقة التعاون مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص داخل وخارج منطقة عسير؛ لمعرفة المتطلبات والتحديات التي ستواجه الطلاب في سوق العمل، والعمل على إعداد الطلاب لمواجهتها كإقامة محاضرات التعليم المستمر على سبيل المثال.

 

 

السيرة الذاتية

 

د. يحيى سعيد آل حمحوم

 

- أستاذ الصيدلانيات المساعد ووكيل كلية الصيدلة للشؤون الأكاديمية

- حصل على درجة البكالوريوس في العلوم الصيدلية من جامعة الملك خالد بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف.

- حصل على درجة الدكتوراه في تخصص الصيدلانيات من جامعة جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

- حاصل على جائزة LaRocca Award Finalist – Excellence in Research  أثناء فترة الابتعاث تقديراً للإنجازات في المجال البحثي

- قام بنشر عدد من الأبحاث في مجلات عالمية مرموقة 

 المهارات البحثية تشمل:

تصنيع وتطوير الجسيمات النانوية (Nanoparticles Delivery Systems) لتوصيل الأدوية ذات الفعالية العلاجية ضد السرطان والأمراض البكتيرية.

- دراسة حركية الدواء للمركبات والمستحضرات الدوائية النانوية في النماذج الحيوانية باستخدام أجهزة التحليل الكيميائي  HPLC و LC-MS و أجهزة وتحليل المواد المشعة.

- تطوير نماذج حيوانية مبتكرة لأمراض السرطان.

استخدام المايكروسكوب الإلكتروني والتصوير الحي على النماذج الحيوانية للسرطان. 

تطوير الجينات العلاجية وتطبيق المعالجة بالجينات في النماذج الحيوانية لأمراض السرطان والسمنة.

 

 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم