المشرف العام على البرامج المشتركة د. أحمد مبشر: هدفنا التميز في بناء شخصية متكاملة للطلاب وتنمية مواهبهم وتقديم برامج شاملة لهم

تاريخ التعديل
6 أشهر أسبوع واحد
المشرف العام على البرامج المشتركة د. أحمد مبشر: هدفنا التميز في بناء شخصية متكاملة للطلاب وتنمية مواهبهم وتقديم برامج شاملة لهم

مشهور العمري

أكد المشرف العام على عمادة البرامج المشتركة، الدكتور أحمد مبشر، أن دور البرامج المشتركة يكمن في تهيئة الطلبة للاندماج في بيئة التعليم الجامعي بعد اجتيازهم لمراحل التعليم العام.
وقال في حواره مع «آفاق» رفعنا للجامعة بشأن الخطة التطويرية وتحويل البرامج المشتركة إلى عمادة التعليم المستمر، لتستهدف كل طلاب الجامعة بدون استثناء وتحقق الرسالة التعليمية المراد منها على أكمل وجه ممكن.

ما هي البرامج المشتركة؟ 
أنشئت البرامج المشتركة بالمحالة عام 1432 ويكمن دورها في تهيئة الطلبة للاندماج في بيئة التعليم الجامعي بعد اجتيازهم لمراحل التعليم العام يدرس الطالب فيها مقررات اللغة الإنجليزية الثقافة الإسلامية واللغة العربية والحاسب الآلي وأساسيات الرياضيات والهندسة ومواد في العلوم الأساسية على مدى فصلين دراسين.
وبناء على معدل الطالب الأكاديمي يتم تخصيصه في القسم المناسب، كما تأخذ البرامج المشتركة على عاتقها الارتقاء بطلبتها لإكسابهم السمات الشخصية والمعرفية والاتصالية من خلال ما توفره لهم من بيئة جامعية متطورة وأنشطة طلابية وبرامج وفعاليات متنوعة؛ وتضم ثلاثة مسارات:
• المسار الصحي في مجال الطب وطب الأسنان والصيدلة والعلوم الطبية التطبيقية والتمريض بمختلف تخصصاته.
• المسار الهندسي في مجالات الهندسة الكيميائية والميكانيكية والكهربائية والمدنية والصناعية والشبكات والاتصالات. 
• المسار الحاسوبي الحاسب الآلي من خلال نظم المعلومات وهندسة الحاسوب وعلوم الحاسب الآلي.

ماهي الأهداف التي تحققها السنة التحضيرية؟
الارتقاء إلى مصاف الريادة والتميز الأكاديمي والبناء الشخصي للطالب الجامعي. كذلك نحن نعمل على إعداد شخصيات طلابية متوازنة على درجة عالية من التميز العلمي والمهني ونهدف إلى تهيئة الطالب وتطوير مهاراته الأساسية وتوسيع المعارف الضرورية والتي تسهم في تعزيز الاقتصاد المعرفي القائم على اكتساب وتوليد ونشر المعرفة وتعزيز كذلك الاتجاهات الايجابية نحو التعلم، بما في ذلك التعلم الذاتي والقيادة الذاتية وتعويد الطلبة على البيئة المعرفية والتعلم الإلكتروني ونشجع الابتكار وتطوير الذات.

وما هو مجال الأنشطة التي تقومون بها في العمادة؟
تعد الأنشطة الطلابية من العناصر المهمة في تكوين وتنمية شخصية الطالب الجامعي؛ حيث إنها تدأب على تزويده بالمعرفة في شتى مجالاتها, وتعمل على إكسابه مهارات اجتماعية كمهارات الاتصال والتعامل مع الآخرين, وتعمل على اكتشاف قدراته وتنمي مهاراته, وتوجهها التوجيه السليم وتساعده على الاستفادة من أوقات فراغه  في برامج هادفة ومفيدة تنمي عنده الابتكار والإبداع. فالأنشطة الطلابية هي الميدان الرحب الذي يمارس فيه الطالب الجامعي مواهبه ويكتشف قدراته وبها يطور الطالب شخصيته ويثقف نفسه، ويصبح عنصرا فعالا مع المجتمع الذي يعيش فيه قادرا على خدمته؛ لذلك تشجع البرامج المشتركة الطلاب على التفاعل مع نادي النشاط الطلابي لما فيه من نفع وفائدة لهم.

ماهي خطتكم نحو التطوير؟
شهدت العمادة  جهدا ملحوظا ومشكورا يسجل لإدارتها وقيادتها أمام جميع العاملين، ونحن بدورنا سنعمل بكل جهدنا, وبمساعدة الجامعة وعمادتها, نحو تفعيل وتطوير أداء العمادة بما يحقق الفائدة المرجوة للجميع، من خلال التميز في بناء شخصية متكاملة وتنمية المواهب لدى الطلاب. وتقديم برامج تطويرية وثقافية واجتماعية ورياضية.
ونحن رفعنا للجامعة بشأن خطة تطويرية وتحويل البرامج المشتركة إلى عمادة التعليم المستمر لتستهدف كل طلاب الجامعة بدون استثناء وتحقق الرسالة التعليمية المراد منها على أكمل وجه ممكن.


كلمة أخيرة؟
يجب على الطالب الجامعي أن يسمع أولا لصوت ميوله وأن يتبع الأنظمة وأن يكون حريصا عليها وأن يخطط لمستقبله بشكل جيد وممتاز وأن يعمل لمصلحة دينه ووطنه. والمستقبل بعون الله يحمل البشائر الجيدة.
 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم