الإحصاء التطبيقي.. منهج يدعم اتخاذ القرار الصحيح

تاريخ التعديل
11 شهراً أسبوع واحد
الإحصاء التطبيقي.. منهج يدعم اتخاذ القرار الصحيح

اسم المقرر: الاحصاء

التخصص العام:الاحصاء التطبيقى.

أستاذ المقرر:

د. أحمد صدقى الديب

القسم: قسم إدارة الأعمال بكلية العلوم الادارية والمالية.

 

يعرف الأستاذ المساعد بقسم إدارة الأعمال بكلية العلوم الإدارية والمالية ، الدكتور أحمد صدقي محمد الديب «علم الإحصاء» Statistics بأنه من العلوم ذات الأهمية الكبيرة لكل من يحتكم إلى الأسلوب العلمي، فيما يأخذه من قرارات، لذلك نجد أن لعلم الإحصـاء دورا بارزا في تطور وتقدم الدول وفي دعم واتخاذ القرارات البسيطة وصولا بالقرارات ذات الأهمية الكبيرة لها.

كما نجد أن المؤسسات والهيئات والشركات الكبيرة يكون للإحصاء دور كبير في تقييم منتجاتها ودعم اتخاذ القرارات السليمة بها.

 

رصد وتحليل

وقال د. الديب «إن البيانات الخام ليست ذات قيمة، إلا إذا تم جمعها ورصدها وعرضها بطريقة معينة لاستخراج معلومات منها، فيبرز دور الطرق الإحصائية في تجميع تلك البيانات عن ظاهرة معينة وذلك تمهيدا للإجابة عن سؤال معين والوصول إلى استنتاج معين، وذلك من خلال استخدام طرق التحليل الإحصائي المناسبة لاختبار فرضيات معينة أو الإجابة عن أسئلة مقترحة أو اختبار ادعاءات وافتراضات معينة بدرجة من الثقة تساعد في اتخاذ القرارات السليمة واستخلاص التوصيات من التحليل الإحصائي».

وأضاف «يمكننا توضيح ذلك بمثال عملي عن دراسة مواصفات مياه الصرف الصحي الناتجة من محطات المعالجة بمنطقة عسير والتي تعمل بنظام المعالجة الثلاثية ، حيث يتم سحب عينات حجمها صغير بالنسبة لكمية مياه الصرف الصحي المعالجة الناتجة من تلك المحطات وبناء عليه يتم التحليل الإحصائي لتلك العينات بدرجة ثقة محددة 95% أو 99% للتأكد من مدى نقائها وانخفاض نسبة التلوث بها والتي تتيح الاستخدام المقيد من هذه المياه بأمان لري النخيل والأشجار».

 

الإحصـاء والبحث العلمي

وعن البحث العلمي يقول د. الديب «البحث العلمي هو البحث المخطط والمبني على المعرفة بغرض اكتشاف حقائق جديدة أو إعادة دراسة التوصيات أو النظريات المقبولة سابقاً في ضوء ما يستجد من معلومات وتقنيات حديثة».

وتابع «يقوم البحث العلمي الصحيح على تحديد مشكلة البحث في صورة سؤال أو مجموعة أسئلة تصف هذه المشكلة. ومن ثم يقوم الباحث بتحويل هذه المشكلة أو الأسئلة إلى فرضية معينة تتبع القواعد الإحصائية وذلك من خلال تصميم معاينة معين Sampling أو عن طريق الاستبيانات Questionnaires أو عن طريق تصميم التجربة Experiment لاختبار تلك الفرضية إحصائيا بعد ذلك لكي يمكن الوصول إلى إجابة عن مشكلة البحث، ومنه يتم الاستنتاج واتخاذ القرارات وتعميمها من الجزء ممثلاً في العينة إلى الكل ممثلاً في المجتمع بصورة احتمالية وبدرجات مختلفة من الثقة ومستوياته المعنوية. وهكذا فهناك أهمية كبيرة للإحصاء التطبيقي في البحث العلمي عموما».

 

الإحصـاء ودعم اتخاذ القرار

وأكد الأستاذ المساعد بقسم إدارة الأعمال بكلية العلوم الإدارية والمالية أن استخدام الأساليب الإحصائية أصبح من الأعمدة الأساسية التي يركن إليها في التوصل للحلول المناسبة لكثير من المشكلات والقضايا التي تهم المجتمع، كقضايا الصحة والتعليم والزراعة والصناعة والتجارة والسياحة حيث تمدنا بالنتائج التي تساعد في صنع واتخاذ القرارات النهائية السليمة.

وزاد «مثلاً لتحديد مدى مطابقة شحنة مستوردة مكونة من 30 طناً من القمح للمواصفات القياسية بالمملكة العربية السعودية ، وكانت الشحنة موزعة على عدة حاويات مختلفة السعة.

هنا نجد أن الإحصـاء يساعد في تحديد نوع المعاينة المناسب لسحب العينات العشوائية وكذلك عدد العينات التي يجب سحبها ثم نوعية الاختبارات الإحصائية لنتائج عملية الفحص لمواصفات هذه العينات».

وواصل «بناء على نتيجة تلك الاختبارات يتم اتخاذ القرارات المناسبة إما بقبول الشحنة أو رفضها. وهكذا نجد العديد من المواقف التي يمكن الاستفادة فيها من الإحصـاء لدعم اتخاذ القرارات والتي قد تكون ذات تأثير كبير في العديد من القطاعات والمجالات».

ونوه د. الديب إلى بعض الأهداف الرئيسية من تدريس علم الإحصاء عامةً والإحصاء التطبيقي خاصة وهى تخريج طلاب قادرين علي العمل في تحليل البيانات الإحصائية بكفاءة عالية، وقادرين كذلك على استخدام الطرق الإحصائية في حل المشكلات والتنبؤ واتخاذ القرارات بناء علي قواعد سليمة في كافة المجالات.

 

الإحصاء التطبيقي.. منهج يدعم اتخاذ القرار الصحيح

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم