خطاب خادم الحرمين في مجلس الشورى رسـم ملامح المستقبل المشرق للمملكة

تاريخ التعديل
أسبوع واحد أقل من يوم

نوّه معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى من تأكيد على سياسة المملكة الراسخة، وأشار السلمي إلى أن الخطاب رسم ملامح المستقبل المشرق بإذن الله للمملكة العربية السعودية حيث أكد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله مضي الدولة قدما في التطوير والتنمية الشاملة وتطوير أجهزة الدولة.
وأضاف السلمي أن الخطاب أكد إيمان القيادة الحكيمة بأهمية الإنسان السعودي في صناعة التنمية وقيادة التطوير وتشكيل المستقبل، مشيرا إلى ما حظي به شباب وشابات المملكة من تأكيد خادم الحرمين الشريفين على أنهم عماد المستقبل وأمله واتجاه حثيث نحو العمل على توفير الفرص الوظيفية وتطوير القدرات البشرية وإعداد الجيل الجديد لوظائف المستقبل، والتأكيد على أن المرأة السعودية شريك ذو حقوق كاملة وفق شريعتنا السمحة.
وأوضح السلمي أن ما أكده خادم الحرمين الشريفين من نجاح لرؤية المملكة 2030 وتحقق العديد من أهدافها والاستمرار في السياسة الاقتصادية للمملكة القائمة على تحقيق التوازن بين ضبط الإنفاق ورفع كفاءته وبين دعم النمو الاقتصادي مع الالتزام بتعزيز الاقتصاد العالمي يؤكد مضي الدولة رعاها الله في تحقيق النجاحات الاقتصادية والتنموية وتعزيز ثقافة العمل والتطوير والإنتاج.
وأضاف أن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله أكد أن على رأس أولويات الدولة في الفترة الحالية مواصلة الدعم للقطاع الخاص وتمكينه كشريك فاعل في التنمية لافتا إلى أن هذا الاتجاه يجسد الاهتمام بهذا القطاع الحيوي والمهم والعمل على جعله شريكا في التنمية الوطنية ومشيرا إلى أن الخطاب رسم ملامح السياسة السعودية الخارجية وهي سياسة حكيمة من أبرز معالمها الاهتمام بالقضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها قضية فلسطين والعمل على إحلال السلام في البلدان ومحاربة التطرف والإرهاب ونشر الوسطية والتسامح والاعتدال.
 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم