مع وسائل الإعلام

المستشار.. المشرف العام.. رئيس التحرير
تاريخ التعديل
3 أشهر

توجيهات الملك سلمان بن عبدالعزيز، يحفظه الله، واضحة لكافة مؤسسات الدولة في ضرورة أن تتعامل هذه المؤسسات، مع ما ينشر عنها في وسائل الإعلام بالرد والتوضيح والشرح، وعدم التجاهل.
فهذه سياسة مهمة للتعامل مع وسائل الإعلام؛ لأنّ دور الإعلام أحيانا يكمن في طرح الأسئلة والاستجواب عن بعض الموضوعات والقضايا، التي يقف وراءها في الطرف الآخر المواطن.
وحرصا من الدولة في أن توفر للمواطن كافة الإجابات على استفساراته، التي يتم طرحها من كافة وسائل الإعلام التقليدية، ومن شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الصحف الإلكترونية، فقد وجهت الدولة كافة المؤسسات الحكومية على ضرورة الاهتمام بما ينشر ويبث في وسائل الإعلام عن تلك الجهات. 
وعندما لا تتعاطى أية جهة من الجهات سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص، مع ما ينشر عنها في وسائل الإعلام؛ فإنها تؤثر بذلك على صورتها الخارجية أمام الرأي العام، وبالتالي قد يؤثر على صورة الدولة والمجتمع.
وقد حضرت مؤخرا اجتماعا لمعالي مدير الجامعة، لمست فيه اهتمام الجامعة بهذا التوجه، حيث أصدر معاليه توجيهات لإيجاد آليات وخطط؛ لمواكبة الجامعة لهذا التوجه الإعلامي، من رصد واستجابة لما تبثه وتنشره وسائل الإعلام عن جامعة الملك خالد.
 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم