ما رأي الطلاب والطالبات في خدمة «بلاك بورد»

تاريخ التعديل
سنة واحدة
ما رأي الطلاب والطالبات في خدمة «بلاك بورد»

هادي الشهراني

وريم العسيري

 

تقدم عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة، خدمة «بلاك بورد» للتعلم عن بعد، وتتيح هذه الخدمة إمكانية حضور المحاضرات عن بعد في فصول افتراضية ذكية يتمكن من خلالها الطالب وعضو هيئة التدريس من مشاركة الأفكار وطرح الأسئلة باستخدام تقنية الميكرفون الموجود في أجهزتهم.

كما يستطيع الطالب من خلاله حل الواجبات المنزلية والاختبارات السريعة من أي مكان، ويتم رصد درجته بعد ذلك ومراجعة إجاباته، ويوجد فيه منتديات تفاعلية تهدف إلى مشاركة المعلومات الخاصة بالمقرر بين الطلاب وعضو هيئة التدريس.

«آفاق» التقت بعدد من طلاب وطالبات الجامعة لسؤالهم عن هذا النظام والفائدة التي حققها لهم والمشاكل التي واجهتهم خلال فترة استخدامهم له. فماذا قالوا؟

 

الاستعمال الجيد 

قال الطالب خالد محمد الشهراني، من كلية العلوم «بفضل خدمة «بلاك بورد» أصبحت ساعات الحضور قليلة مقارنة بالساعات الدراسية الفعلية».

وأضاف «الطريقة الصحيحة لاستعمال «بلاك بورد« تساعد في ارتفاع المعدل التراكمي الدراسي للطلاب».

 

مشاكل تقنية 

من جهته، أشاد الطالب فهد عبدالرحمن الشهري، من كلية العلوم، بالفوائد التي يقدمها نظام التعلم الإلكتروني للطلاب من حيث توفير الوقت.

 وأما الطالب عبدالله بندر زربه، من كلية الصيدلة، فقد أشار إلى وجود بعض المشاكل التقنية الموجودة في تطبيق بلاك بورد للهواتف الذكية، وقال «غالبا ما يكون هناك نوع من الثقل الإلكتروني أثناء تحميل بعض الملفات، بسبب كثرة الموجودين على النظام في ذلك الوقت»، مطالبا بإنشاء تطبيق للخدمة بالهواتف الذكية حتى يتمكن الطالب المستجد من التعامل معه.

 

سلاسة الاستخدام

أوجز الطالب سلطان علي عسيري، من كلية العلوم، الفائدة التي يقدمها نظام «بلاك بورد» في حل المشاكل التي تواجه الطلاب، مبينا أنه يتيح إمكانية التواصل مع معلم المقرر، إلى جانب توفير الوقت والجهد، وقال «استخدام بلاك بورد ويب عن طريق محرك البحث قوقل سلس، ولا أجد أي صعوبة في إنجاز ما يتطلب مني إنجازه».

وقال أمجد ملحم، من كلية الصيدلة، «البرنامج سهل إذ لا يتقيد الطالب فيه بوقت أو زمن، وبإمكانه الحصول على المنهج في أي وقت دون الذهاب للمكتبات أو الجامعة، كما وفر النظام كثيرا من الجهد و الوقت، وهذا مهم في عصرنا الحالي».

واقترح إنزال المقررات والمحاضرات التي لا يتطلب فيها الحضور في فصول افتراضية، بالصوت والصورة بدلا من الصوت فقط، لافتا إلى  نجاح البرنامج وبشهادة طلاب الجامعة.

 

نظام ممتع

بدورها، قالت الطالبة بقسم اللغة الإنجليزية، شهد إبراهيم عبد الله «يعد التقدم في  أساليب التعليم أمر مهما جدا ولاسيما في المرحلة الجامعية,  من خلال دراسة بعض المواد عن طريق «بلاك بورد« أو ما يعرف بالفصول الافتراضية, وأرى أن ذلك ممتع جدا وأسهم في التنويع في طريقة تقديم المادة بشكل مختلف ومريح».

من جانبها، اعتبرت الطالبة في كلية اللغات والترجمة، ولاء محمد أحمد عتين، أن التعلم الإلكتروني خدمة تعليمية بارزة في عالم التعليم الحديث, مؤكدة أن بلاك بورد هو الأكثر فائدة للطالب الجامعي، وذلك لاختصاره الوقت, وإمكانية حضوره في أي مكان, إضافة إلى إمكانية إتاحة محتوى أكاديمي متميز وفعال من خلاله.

 

أدوات متنوعة

أكدت الطالبة بقسم الجغرافيا، مرام سعد الشهراني، أن التطوير في أسلوب التعليم كاستخدام بلاك بورد لأخذ المحاضرات في المرحلة الجامعية مميز جدا، ويسهم في  تلقي العلم بشكل مريح, و يوفر كثيرا من الجهد والوقت.

وقالت الطالبة، وهج زاهر عسيري، من قسم اللغة  الإنجليزية، «نحن في عصر السرعة وتطور التكنولوجيا, ونظام بلاك بورد من أفضل البرامج الجامعية الميسرة والسهلة للطالب, ويستطيع من خلاله الحصول على المقرر الدراسي خارج  قاعة المحاضرات في أي مكان وأي وقت, ويؤمن هذا النظام أدوات متنوعة للاطلاع على محتوى المادة العلمية للمقرر والتفاعل معها بطرق ميسرة, بالإضافة  إلى التواصل مع أستاذ المقرر».

من جهتها، قالت الطالبة سارة يحيى القحطاني، من كلية اللغات و الترجمة «يعد الحصول على التعليم بشكل عام ومن خلال بلاك بورد بشكل خاص  نعمة عظيمة  للمتعلمين,  إذ يتيح النظام الحصول على العلم بشكل ميسر، فالحمد لله على ذلك«.

ما رأي الطلاب والطالبات في خدمة «بلاك بورد»

ما رأي الطلاب والطالبات في خدمة «بلاك بورد»

ما رأي الطلاب والطالبات في خدمة «بلاك بورد»

ما رأي الطلاب والطالبات في خدمة «بلاك بورد»

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم