معالي رئيس هيئة سوق المال يلتقي أساتذة وطلاب الجامعة

تاريخ التعديل
5 أشهر أسبوع واحد
رئيس هيئة سوق المال

نظمت الجامعة ممثلة في كلية الأعمال، لقاءً مفتوحًا لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات مع معالي رئيس هيئة سوق المال الأستاذ محمد القويز ضمن زيارته للجامعة مؤخراً، بحضور وكيل الجامعة المكلف ووكيلها للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف الحديثي ووكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني وعدد من منسوبي الجامعة، في المدرجات المركزية بمقر المدينة الجامعية بأبها.

وفي بداية اللقاء رحب وكيل الجامعة المكلف برئيس الهيئة والوفد المرافق له، آملًا أن تكون هذه الزيارة بوابة تعاون وتشارك بين الجهتين فيما يخدم أهدافهما المشتركة، موضحًا أهمية دور الجامعات في التنمية والإبداع والتطوير لما تحويه من مراكز ومختبرات ومعاهد بحثية، والتي أصبحت مراكز لإنتاج المعرفة لعلاج الكثير من القضايا والمشكلات وإيجاد الحلول لها، كما قدم الحديثي نبذة تعريفية عن كلية الأعمال والأقسام والتخصصات التي تتبع لها، واستعرض جانبًا من منجزات جامعة الملك خالد.

وقدمت مستشارة معالي رئيس هيئة سوق المال الأستاذة لاما العدالة نبذة تعريفية عن الهيئة واختصاصاتها، لافتة إلى أهمية إدراك طلاب الأعمال في الجامعات السعودية لمهام سوق المال واختصاصاته، مؤكدة على أن هناك فرقا بين هيئة سوق المال وتداول يتمثل في كون هيئة سوق المال يعد جهة تنظيمية بينما يعد تداول جهة تشغيلية.

ومن أبرز الإنجازات التي حققتها الهيئة أوضحت الأستاذة لاما أن هيئة سوق المال فتحت المجال للمستثمر الأجنبي في السوق السعودي، بالإضافة إلى إدراج الصناديق العقارية الاستثمارية في السوق، وكذلك إنشاء سوق «نمو»، لافتة إلى أن من أهم المنجزات العالمية للهيئة إدراج وطرح أكبر شركة في العالم «أرامكو».

بعد ذلك أدار عميد كلية الأعمال الدكتور فايز بن ظفرة لقاء مفتوحا مع معالي رئيس الهيئة الأستاذ محمد القويز الذي أكد في بداية اللقاء المفتوح على أن هدف السوق المالية يتمثل في خدمة الدولة واقتصادها وذلك من خلال تجميع كل الفرص الاستثمارية وفق آلية واضحة ومنظومة نظامية تحمي كل الأطراف، وتتيحها أيضًا لكل الراغبين في الاستثمار.

كما بين معالي الرئيس أن الهيئة تخدم أيضًا المصدرين من أصحاب المشاريع والفرص وذلك من خلال توسيع القدرات المالية لهم من خلال الاكتتابات على سبيل المثال، لتمويل مشاريعهم الاقتصادية، لافتًا إلى أن الهدف الرئيس من زيارة كلية الأعمال بجامعة الملك خالد يتمثل في توسيع دائرة الاهتمام بالسوق المالية.

 وتناول اللقاء إجابة معالي الرئيس على عدد من أسئلة واستفسارات الحضور من طلاب كلية الأعمال ومنسوبي الجامعة، والتي تمحورت حول دور الجيل الشاب في السوق المالية، بالإضافة إلى عدد من النصائح للطلبة حول ما يتعلق بامتلاك مخزون معرفي ومهاري للحصول على وظائف مهنية في السوق المالية.

واختتم اللقاء بتكريم جامعة الملك خالد معالي الرئيس والوفد المرافق له والتقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.

إضافة تعليق جديد