الجامعة تكرم الفائزين بجوائز البحث العلمي للعام 1445هـ

تاريخ التعديل
أقل من ساعة 41 دقائق
الجامعة تكرم الفائزين بجوائز البحث العلمي للعام 1445هـ

نظّمت الجامعة ممثلة في عمادة البحث والدراسات العليا، مؤخراً، حفل الجوائز والمكافآت التشجيعية للبحث العلمي للعام 1445هـ، برعاية وحضور رئيس الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، وبحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور حامد بن مجدوع القرني، وذلك بمركز المعارض والمؤتمرات بالمدينة الجامعية بالفرعاء.

وعبّر رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم عن بالغ سروره بما شاهده من إنتاج بحثي، والارتباط الوثيق بين ما تنتجه الجامعة بحثيًّا ومستهدفات استراتيجية الجامعة 2030 المتوائمة مع استراتيجية تطوير منطقة عسير، موضحًا أن المعطيات القائمة توضح سير الجامعة بالشكل الصحيح في طريق تحقيق مستهدفات الخطة الاستراتيجية، مقدمًا شكره للقائمين على هذا العمل من باحثين وباحثات، ومنظومة البحث والابتكار في الجامعة ممثلة في وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وإداراتها المختلفة وعمادة البحث والدراسات العليا، راجيًا استمرار هذا العمل المميز لتحقيق المستهدفات المرجوة.

 من جانبه رحب عميد البحث والدراسات العليا الدكتور محمد بن يحيى أبوداهمة  بالحضور في حفل تكريم الباحثين والمبدعين للعام الجامعي 1445هـ، والذي يجسد روح البحث العلمي والتفاني في العمل الأكاديمي، موضحًا أن هذا الحفل ليس فقط احتفاءً بالإنجازات الفردية والجماعية بل هو أيضًا مناسبة للتعبير عن تقدير العمادة لجهود الباحثين الذين يسعون جاهدين إلى دفع حدود المعرفة وتحقيق التقدم في مختلف المجالات البحثية والابتكارية، مشيرًا إلى أن البحث العلمي هو العمود الفقري لأي جامعة تسعى إلى الريادة والتميز، وذلك من خلال دعم وتشجيع الأبحاث الرائدة، كما أشار إلى أن العمادة تسهم بشكل فعّال في بناء مجتمع معرفي قادر على مواجهة التحديات المستقبلية وإيجاد الحلول المبتكرة.

وأردف أبوداهمة أن "الجامعة تؤمن بأن الاستثمار في البحث العلمي هو الاستثمار في المستقبل ومستقبل الأجيال من طلاب وطالبات، حيث إن الإنجازات التي يُحتفى بها اليوم هي نتاج عمل دؤوب وجهود متواصلة من قبل الباحثين"، مقدمًا شكره لرئيس الجامعة المكلف ولوكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، وللجهات الداعمة والمشاركة في إنجازات البحث والابتكار في الجامعة.

فيما استعرض وكيل عمادة البحث والدراسات العليا للبحث والابتكار الدكتور محمد بن سعيد القحطاني من خلال عرض مرئي زيادة الإنتاج البحثي لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة كمًّا وكيفًا حيث بلغت نسبة الزيادة ٢٧٦% خلال السنوات الخمس الماضية (٢٠١٩م-٢٠٢٣م)، كما أن نسبة الاقتباسات العلمية ارتفعت بنسبة تجاوزت ٢٨٠% خلال المدة نفسها، وأشار القحطاني إلى أن الأداء البحثي للباحثين في جامعة الملك خالد سجل ارتفاعات نوعية في الإنتاج البحثي ضمن المجلات العلمية المصنفة ضمن أفضل 25% حيث بلغ مستوى النشر ضمن هذه الفئة ما نسبته ٦٣٪؜ في مجمل الإنتاج البحثي للجامعة خلال العام ٢٠٢٣م، مع ارتفاع ملحوظ للأبحاث المنشورة ضمن منصات النشر عالية التصنيف والتي تشمل المجلات المصنفة ضمن أفضل 1% أو 5% أو 10%.

 كما أشار القحطاني إلى أن عمادة البحث والدراسات العليا تنطلق في دعمها للإنتاج البحثي للجامعة من خلال الأولويات الاستراتيجية للبحث والتطوير والابتكار حيث تم اختيار خمس أولويات ثلاث منها تم تفعيلها في الوقت الحالي وهي علوم الحياة والصحة حيث بلغت نسبة الارتفاع في الإنتاج البحثي في هذا المجال خلال السنوات العشر الماضية ٤٨٠% ونسبة ارتفاع الاقتباسات  العلمية 131%، والمواد المتقدمة وتقنياتها حيث تجاوزت نسبة النشر فيها ارتفاعًا نسبته 3240% خلال السنوات العشر الماضية فيما بلغت نسبة الاقتباسات ما يقارب 1000%، وأولوية البيئة والزراعة حيث تجاوز الإنتاج البحثي فيها خلال السنوات العشر الماضية 2000%، وقاربت نسبة الاقتباسات 1000%، مضيفًا أن الأولويات التي تعمل عليها العمادة مستقبلاً تكمن في السياحة والضيافة والدفاع والأمن ويغذيها المقوم البشري، وكذلك العمل الإداري الذي تقوم به إدارة الجامعة من خلال استحداث الكليات والأقسام العلمية المتخصصة وجلب الكفاءات وبناء المقوم التقني في هذه المجالات.

وفي ختام الحفل كرم رئيس الجامعة الفائزين بجوائز البحث العلمي وأعضاء لجنة التحكيم.

سعيد العمري