برعاية أمير مكة.. شريعة الجامعة توقع اتفاقية تعاون مع معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال

تاريخ التعديل
5 أشهر أسبوع واحد
الجامعة وامير مكة

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وحضور معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي، ومعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، عقدت الجامعة ممثلة في كلية الشريعة وأصول الدين اتفاقية تعاون مع معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز.

وتأتي الاتفاقية من أجل بناء تعاون مشترك مثمر، والإسهام في جهود وقاية المجتمع من الأفكار المنحرفة وترسيخ منهج الوسطية والاعتدال وتعميق الانتماء الوطني.

ومثل كلية الشريعة في توقيع الاتفاقية عميدها الأستاذ الدكتور محمد بن ظافر الشهري، ومن جانب المعهد عميد المعهد الدكتور الحسن يحيى آل مناخرة، فيما تناولت الاتفاقية عددًا من مجالات التعاون، والبرامج المشتركة، إضافة إلى تحديد أطر بنودها.

ومن أبرز مجالات التعاون التي ضمتها الاتفاقية دعم الحملات الإعلامية التوعوية المختلفة التي يقوم بها أحد الطرفين أو كلاهما في مجال تعزيز ثقافة الاعتدال والوسطية ونبذ التطرف، إضافة إلى تبادل الزيارات بين منسوبي الطرفين في مجال الدراسات والبحوث، وكذلك البرامج والأنشطة الثقافية والرياضية والتوعوية المتنوعة، وبرامج التدريب وورش العمل المشتركة المتخصصة في مجال الاعتدال ومحاربة التطرف.

يذكر أنه أُنشئ (كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي) من خلال فكرة كرسي علمي تبناها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة آنذاك، حينما ألقى سموه الكريم محاضرة علمية في رحاب جامعة الملك العزيز بتاريخ ٢٠/ ٣ /١٤٣٠ بعنوان «تأصيل منهج الاعتدال السعودي». 

وقد قامت جامعة الملك عبدالعزيز، عبر دورها الأكاديمي والعلمي الرائد على جميع الأصعدة والمستويات المحلية والإقليمية والعالمية، بالإشراف على الكرسي وصياغة رؤيته الإستراتيجية، وتنظيم خطه عمله العلمية والثقافية، ووضع الاجراءات التنفيذيه له، سعياً للإسهام في نشر ثقافة الاعتدال في المجتمع السعودي.

وفي تاريخ ٣/ ١٠/ ١٤٣٧ صدرت موافقة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، على تحويل هذا الكرسي العلمي إلى مركز في جامعة الملك عبدالعزيز باسم (مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال)، والتي كانت بمثابة حجر الزاوية لانطلاقة عمل المركز.

وفي 24/1/1440 صدر قرار معالي وزير التعليم بالموافقة على تغيير اسم مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال الى مسمى معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز.

إضافة تعليق جديد