أمير عسير يدشن فعاليات «ملتقى عطاء التطوعي»

تاريخ التعديل
شهر واحد أسبوع واحد
أمير عسير يدشن فعاليات «ملتقى عطاء التطوعي»

عبد العزيز رديف

دشن صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير، الأربعاء الماضي بمقر الإمارة فعاليات ملتقى عطاء التطوعي، الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة بعمادة شؤون الطلاب، وذلك بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وعدد من منسوبيها.
وعبر سموه في بداية التدشين عن شكره للجامعة وكافة القائمين على تنظيم وإقامة الملتقى كأول ملتقى افتراضي إلكتروني يقام لخدمة مجالات التطوع، مشيدا بجهود الجامعة في خدمة مجالات التطوع عبر مختلف تخصصاتها، كما أشاد سموه بالخدمات والفعاليات المجتمعية التي تحرص دائما على إقامتها إضافة إلى مهامها التعليمية والأكاديمية 
بدوره شكر معالي مدير الجامعة، سمو الأمير على رعايته وتدشينه لهذا الملتقى واهتمام سموه ودعمه اللامحدود للجامعة بمختلف أنشطتها ومجالاتها، وكذلك إيمانه بأهمية تأثير الجامعة في محيطها وأن الشراكة المجتمعية إحدى أهم وظائفها، لافتا إلى أن الجامعة كإحدى مؤسسات هذا الوطن المعطاء تولي خدمة المجتمع وكافة مجالات التطوع اهتماما كبيرا سعيا منها إلى تحقيق ودعم «رؤية المملكة 2030» التي تطمح إلى زيادة عدد المتطوعين من 11 ألفا إلى مليون متطوع.
كما بين السلمي أن إقامة هذا الملتقى تأتي من باب إسهام الجامعة في دعم العمل التطوعي وصناعة الوعي بأهميته وصناعة وتمكين وتأهيل رواد العمل التطوعي وترسيخ قيمه وثقافته واستشراف المستقبل في هذا الاتجاه، وذلك من خلال تقديم مبادرات تطوعية تتسم بالابتكار والاستدامة، مشيرا إلى أن الملتقى يتميز بشموله جلسات حوار ونقاش ودورات تدريبية وورش عمل بطابع افتراضي للعمل التطوعي؛ لتتسع المساحة وهامش المشاركة والفائدة.
من جهته أوضح مستشار تأسيس المراكز التطوعية ومدير الأنشطة الثقافية والاجتماعية بالجامعة الأستاذ رائد عايض القحطاني، أن الهدف الرئيس للفكرة يتمثل في كيفية إيصال رسالة التطوع، وذلك للمساهمة في تحقيق «رؤية المملكة ٢٠٣٠» ورؤية الجامعة أيضا في نشر ثقافة التطوع إلى أكبر شريحة ممكنة، مشيرا إلى أن فكرة تطبيق تنظيم الملتقى إلكترونيا كانت الأجدر لتحقيق ذلك، حيث بلغ عدد المشاركين قرابة ٢٥٠٠ مشارك.
بعد ذلك دشن سمو أمير منطقة عسير انطلاق الملتقى عبر حساب الجامعة الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إيذانا ببدء فعالياته، والتي بدأت بجلسة حوارية افتراضية تناولت محور «الفرق التطوعية الواقع والمأمول» بمشاركة وحديث سموه فيما يتعلق بمبادرة «سندكم» وتطلعات العمل التطوعي بمنطقة عسير، مؤكدًا على الدور المهم الذي قدمته الجامعة في انطلاق ودعم تلك المبادرة، ومشيرًا إلى أن فريق عمل «سندكم» يسعى إلى اعتمادها بشكل مؤسسي لتقدم خدماتها بشكل واضح ورسمي، كذلك أكد على أن منطقة عسير ستسعى بمختلف جهاتها إلى دعم وتحقيق رؤية المملكة 2030 في محور العمل التطوعي.
واختتمت الجلسة الأولى المقامة بإدارة من مستشار معالي نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتور ناصر بن محمد آل قميشان، ومشاركة وزير العمل والتنمية الاجتماعية السابق الدكتور علي بن إبراهيم النملة بالحديث عن دور الأنظمة والقوانين في تحفيز عمل الفرق التطوعية
وناقشت الجلسة الثانية  في الملتقى محور «التطوع من خلال رؤية 2030» بمشاركة مدير مركز التميز لتطوير المؤسسات غير الربحية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور هتان زين العابدين توفيق، وذلك بعنوان «معيار إدامة لإشراك المتطوعين»، وكذلك مدير عام الإدارة العامة للتطوع في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الأستاذة مشاعل آل مبارك، كما شارك في الجلسة أيضا سفير التطوع السعودي الأستاذ نواف بن علي آل زايد، بإدارة الأمين العام لمؤسسة السبيعي الخيرية الدكتور حسن بن محمد آل شريم.
هذا، ودشن راعي ملتقى عطاء التطوعي كتاب 100 مبادرة تطوعية، الذي أنتجته عمادة شؤون الطلاب بالجامعة ويشمل مبادرات مجتمعية، وثقافية، وسياحية، وصحية، وإعلامية، وتعليمية، وتقنية، حيث أكد عميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد أن الكتاب نتاج اجتماعات تحضيرية، تلتها مسابقة تحفيزية لطلاب وطالبات الجامعة، وكذلك ورش واقعية وافتراضية للتدريب وتصميم المبادرات التطوعية حتى وصلت إلى 335 مبادرة تمت تصفيتها وفرزها عبر فريق متخصص مع مراعاة معايير إبداع الفكرة وإمكانية تطبيقها، وأثرها المجتمعي.
وفي ختام فعاليات التدشين تم تكريم الجهة الراعية من قبل أمير المنطقة، وهي «شركة التحول التقني»، واستلم الدرع نيابة عنهم مديرها التنفيذي المهندس عبدالعزيز الحمادي، وتم تكريم الشريك التقني للفعالية، عمادة التعلم الإلكتروني، واستلم تكريمها عميد التعلم الالكتروني الدكتور فهد الأحمري.
يذكر أنه أقيم على هامش الملتقى دورتان تدريبيتان الخميس الماضي؛ الأولى نفذها رئيس مؤسسة وقف شباب خير أمة المهندس عثمان محمد هاشم بعنوان «استدامة الفرق التطوعية»، والثانية لمستشار تأسيس المراكز التطوعية ومدير الأنشطة الثقافية والاجتماعية بجامعة الملك خالد الأستاذ رائد عايض القحطاني، بعنوان «كيف تدير وتفهم فريق عملك التطوعي»، إضافة إلى ورشتي عمل الأولى نفذتها وكيلة عمادة شؤون الطلاب لشطر الطالبات بالجامعة الدكتورة فاطمة شعبان عسيري بعنوان «صناعة المبادرات التطوعية»، وورشة «تطوع دون أن تدفع» للمشرف على مركز التوجيه والإرشاد بعمادة شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور خضران بن عبدالله السهيمي.

 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم