غوغل تفتح الباب أمام «سولي» ثورة الهواتف الذكية

تاريخ التعديل
شهران
غوغل تفتح الباب أمام «سولي» ثورة الهواتف الذكية

حصلت شركة «غوغل» التابعة لشركة «ألفابت» على موافقة الهيئات التنظيمية الأمريكية للبدء في استخدام تقنية جديدة تدعى «سولي» Soli والتي ستحدث ثورة في عالم الهواتف الذكية؛ وأوضحت «غوغل» أن تلك التقنية ستستمح لها بطرح جهاز استشعار لحركة اليدين باستخدام الرادار
وقالت هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية في بيان إنها ستسمح لـغوغل بتشغيل أجهزة استشعار سولي بمستويات طاقة أعلى من المسموح بها حاليا. وأضافت أن أجهزة الاستشعار يمكن تشغيلها أيضا على متن الطائرات.
وأضافت الهيئة أن القرار «سيخدم الصالح العام من خلال توفير مواصفات مبتكرة للتحكم في الأجهزة باستخدام تقنية تتبع حركة اليد دون لمس».
وقالت هيئة الاتصالات الفيدرالية إن أجهزة استشعار سولي تلتقط الحركة في مجال ثلاثي الأبعاد باستخدام شعاع راداري لتمكين المستخدم من التحكم دون لمس في أداء مهام يمكن أن تفيد من يعانون من ضعف في الحركة أو الكلام.
وتقول غوغل إن أجهزة الاستشعار يمكن أن تتيح للمستخدمين الضغط على زر غير مرئي بين الإبهام والسبابة أو إدارة قرص افتراضي يعمل من خلال ملامسة الإبهام للسبابة.
وتقول الشركة «إنه على الرغم من أن أجهزة التحكم هذه افتراضية فإن الشعور بالتفاعلات يكون ملموسا من خلال رد الفعل الذي يتولد بواسطة الإحساس بتلامس الأصابع. وتقول غوغل إن الأدوات الافتراضية يمكن أن تقترب من دقة الحركة الطبيعية لليد البشرية ومن الممكن تركيب أجهزة الاستشعار في الأجهزة القابلة للارتداء والهواتف وأجهزة الكمبيوتر والمركبات.
ويمكن استخدام أجهزة سولي على متن الطائرات ولكن يجب الالتزام بلوائح إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية التي تحكم الأجهزة الإلكترونية المحمولة.

 

..وتزف نبأ سارا لكل مستخدمي هواتف «أندرويد»

زفت شركة «غوغل» الأمريكية، نبأ سارا لكل مستخدمي نظام تشغيل الهواتف الذكية الأشهر «أندرويد».
وقالت «غوغل»، وفقا لما نقله موقع «أندرويد كوميونتي» التقني المتخصص إنها أزالت عددا كبيرا من التطبيقات الموجودة على متجرها الإلكتروني «غوغل بلاي«، والتي اكتشفت أنها تحوي عددا من البرمجيات الضارة.
وأوضحت الشركة أن جميع التطبيقات الموجودة على متجرها «غوغل بلاي» حاليا تعتبر مشروعة وسليمة بنسبة 100%.
واستهدفت «غوغل» في حملة التطهير الأخيرة جميع التطبيقات التي تحوي برمجيات خبيثة، حتى تلك التي تحوي نظم الإعلانات الاحتيالية.
وأشارت الشركة الأمريكية إلى أن معظم التطبيقات التي تم إزالتها من متجر «غوغل بلاي» يصل عدد مرات تحميلها لأكثر من 2 مليون أو أكثر مرة تحميل، وأبرزها تطبيقات ألعاب وتطبيقات أدوات مساعدة.
وكانت تلك التطبيقات تسمح بالولوج إلى خوادم «أندرويد» بصورة سرية، كما تفتح متصفحات خفية تستهلك بيانات المستخدمين بصورة سرية من دون أن يدروا.
وكان عدد من  الخبراء قد كشفوا عن أن هناك تطبيقات تحتاج إلى إزالتها بشكل عاجل من الأجهزة التي تعمل على نظام «أندرويد«، حيث هي موجودة إلى الآن في متجر Google Play.
وأجرت الدراسة شركة ESET، ولاحظ القائمون عليها أن هذه التطبيقات تندرج تحت فئة البرمجيات الخبيثة المصرفية عبر الهاتف المحمول ذات الوظائف المعقدة.
والعديد من هذه التطبيقات تتنكر كمعجلات ومنظفات، ومديري بطاريات، حيث تعرض على المستخدم إعادة توجيه من أجل تثبيت برامج ضارة أخرى من متجر Play Store بمجرد تشغيلها.
وتضم القائمة العديد من التطبيقات منها المنظفات بأغلب أنواعها مثل Master Cleaner و Phone Power Booster  والمسرعات التي من المفترض أن توفر طاقة البطارية.
وشملت القائمة أيضا تطبيق Calling Free وبعض تطبيقات لفقدان الوزن مثل AppLock Privacy Protector  و Wifi-Hotspot   وبعض تطبيقات الحماية من الفيروسات Virus Cleaner.
 

إضافة تعليق جديد

اخترنا لكم