الاختبارات ليست كابوسا

المشرف العام
تاريخ التعديل
أقل من ساعة 59 دقائق

الأسابيع الثلاثة القادمة تمثل فترة مهمة وحساسة لكل طالب وطالبة  وكل ساعة فيها ثمينة جداً ، يجب على الجميع الاستفادة منها وعدم تضييعها وهدرها في غير فائدة. لقد علقت الأُسر أجراس الإنذار للذين لايزالون في سبات وتسويف وعدم اهتمام ، ومما يؤسف له أن بعض الطلاب الذين أهدروا الأوقات الثمينة خلال الفصل الدراسي ويأتون إلى الجامعة هذه الأيام وهم في أوضاع لا تسر ويشغلون الأساتذة بالتوسل والطلب والترجي برفع الحرمان أو إعطاء فرصة لإكمال المتطلبات والتكليفات والاختبارات الفصلية ووو. .. لقد مرت عدة شهور منذ بدأت الدراسة والمفترض أن الطلاب والطالبات استثمروها في إنجاز المطلوب منهم وعدم الإهمال والاستهتار الغير مبرر.، كما يفترض أن يكون هدف الطالب والطالبة التفوق والتميز ، لا الإهمال والتقصير . لقد حرصت جداً أن تكون مفردات وعبارات هذا المقال بسيطة وغير متكلفة لعلها تصل إلى الطلاب والطالبات الذين نعول عليهم الكثير من الآمال والأحلام والأمنيات والتميز.

 إنني أوصي جميع الطلاب والطالبات بضرورة الاهتمام واستيعاب وفهم كل ما يتعلق بالمنهج والمقرر الدراسي والحرص على أن تكون موضوعات التكاليف المطلوبة من إبداعاتهم أنفسهم ، كي يستطيعوا أن ينافسوا ويحصلوا على أعلى الدرجات والمراتب وأن يتميزوا وهذا هو المأمول والمتوقع وأسأل الله التوفيق للجميع